لمّة ترعى الملتقى التمهيدي للمؤتمر المتوسطي الأول

تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030

مصراتة، يونيو 2021: برعاية شركة لمّة لتقنية المعلومات، الرائدة في مجال الحلول التقنية المبتكرة، انطلقت أعمال الملتقى التمهيدي للمؤتمر المتوسطي الأول تحت عنوان “شراكة القطاع العام مع الخاص وفق رؤية الأمم المتحدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030″، وذلك يوم الأربعاء الثلاثين من يونيو 2021، في “مساحة عمل” – أحد مشاريع لمّة – بمدينة مصراته في ليبيا، بحضور نخبة من الوزراء والمسؤولين وصنّاع القرار والخبراء ورجال الأعمال من القطاع الخاص.
تأتي رعاية لمّة لهذا الحدث الكبير انطلاقًا من إيمانها الراسخ بأهمية العمل المشترك بين القطاعين العام والخاص لتطوير الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل للشباب الليبي الواعد؛ إذ تسهم في توفير الحلول التقنية المتكاملة والمبتكرة لحل التحديات اليومية التي تواجه الأفراد، وتسهيل عمل الشركات والمؤسسات في مختلف قطاعات الأعمال داخل ليبيا وخارجها، إلى جانب تزويد رواد الأعمال، والباحثين، والطلبة بمساحة عمل تلبي متطلباتهم وترتقي بطموحاتهم.

وعلى هامش الملتقى، وقّع كلّ من المهندس جبريل الرّعيض، رئيس مجلس إدارة شركة لمّة لتقنية المعلومات، والسيد سامي شلادي، وكيل عام مجلس التخطيط الوطني مذكرة تفاهم وتعاون من أجل إرساء معالم التعاون الشامل بين الطرفين وتحقيق الأهداف المشتركة.
وبهذه المناسبة، أعرب المهندس أحمد أبوالشرود، المؤسّس الشريك ومدير العمليات في شركة لمّة لتقنية المعلومات عن فخره بالتواجد بصحبة مجموعة مميزة تبحث عن الحلول لمختلف التحديات التي تواجه ليبيا قائلًا: “منذ انطلاقتنا في لمّة، كان هدفنا واضحًا وبسيطًا: أن نجد حلولًا للمشكلات والتحديات التي يواجهها شعبنا كل يوم. ومنذ اللحظة الأولى، نبحث، نتعلّم، ونواصل التوسّع بدائرتنا لكي نصنع حلولًا ذكية تصل بشكل عادل ومتساوٍ لجميع أفراد المجتمع دون استثناء”. وأضاف: “إن العمل يدًا بيد، أفرادًا، ومؤسسات، وقطاعين عام وخاص هو السبيل المضمون للنهوض بأي اقتصاد، وهو الطريق الوحيد نحو بناء مجتمع قويٌ ومحصّن، وهذا هو جوهر أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة لعام 2030 التي نجتمع عليها اليوم. وأتمنى أن يكون الملتقى التمهيدي للمؤتمر المتوسطي الأول، الذي نستضيفه في “مساحة عمل”، منبرًا لخطط وإنجازات وفعاليات مميزة أخرى في المستقبل القريب”.

وعلى صعيد متصل، أشاد ممثلون عن وزارة العمل، ومجلس التخطيط الوطني، وبلدية مصراتة، وبرنامج الغذاء العالمي، وشركة بريد ليبيا بالشراكة الاستراتيجية التي تجمعهم بشركة لمّة لتكنولوجيا المعلومات، وإسهامها الدائم في دعم المجتمعات المحلية، وتعزيز الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل للشباب الواعد والطموح، موجهين لها جزيل الشكر على رعايتها لأعمال الملتقى التمهيدي للمؤتمر المتوسطي الأول وحسن استضافتها لهم.