عندما نفكر في إنشاء موقع ويب، للأغراض الشخصية أو التجارية أو للمؤسسات بمختلف أنواعها، يجب علينا التفكير بشكل جدي في أمرين، الأول هو اسم هذا الموقع الذي يستطيع الزوار من خلاله الوصول إلى محتويات الموقع والتعامل معه، وهذا ما يعرف باسم النطاق (Domain)، والثاني هو المكان الذي سنخزن فيه ملفات موقعنا، وهو ما يعرف بالاستضافة  (Hosting).

 

 

إن استضافة الويب (Web Hosting) هي خدمة تقدمها شركات الاستضافة، تسمح للمؤسسات والأفراد بنشر مواقع الويب الخاصة بهم، حيث تخزن هذه المواقع على أجهزة كمبيوتر خاصة تسمى خوادم الويب (Web Servers)، وكل ما عليك فعله كمستخدم أو زائر للموقع هو كتابة عنوان الموقع أو النطاق الخاص به على المتصفح لتصل إلى صفحته الرئيسية (Front Page) للتعرف على محتويات الموقع والخدمات التي يقدمها للجمهور.

أنواع استضافة المواقع:

كثيرة هي شركات الاستضافة التي تقدم هذه الخدمة، وتوفر كل ما يتعلق بها من تقنيات وخدمات أمنية ولوجستية، سنحاول في هذه المقالة التعرف على هذه الخيارات بهدف فهمها واختيار المناسب منها لاحتياجاتنا ومعرفة إيجابيات وسلبيات كل نوع من هذه الأنواع.

من أشهر أنواع استضافة الويب ما يلي:

  1. الاستضافة المشتركة (Shared Hosting) :

في هذا النوع من الاستضافة يتم تخزين موقع الويب الخاص بك مع العديد من مواقع الويب الأخرى على نفس الخادم، والتي تتراوح أعدادها من مائة إلى ألف حسب خطة شركة الاستضافة وسياساتها، حيث تتشارك كل هذه المواقع موارد خادم الويب المتمثلة في ذاكرة الوصول العشوائي، ووحدة المعالجة المركزية.

عادة هذا النوع من الاستضافة مناسب جدا للنشاطات الصغيرة، حيث يلجأ إليه أصحاب النشاطات التجارية الناشئة لتقليل تكلفة الاستضافة.

الايجابيات :

  • تكلفة قليلة، حيث يتم توزيع تكاليف تشغيل الخادم على المشتركين.

السلبيات:

  • ضعف في الأداء وزيادة في المشاكل نتيجة التشغيل المشترك، حيث يؤثر كل موقع على أداء المواقع المشتركة معه في نفس الخادم، خاصة إذا تزامن الطلب على كثير من المواقع في نفس الوقت.
  1. استضافة الخوادم الافتراضية (Virtual Private Server/VPS) :

في هذا النوع من الاستضافة، يتم تقسيم الخادم الحقيقي في شركة الاستضافة إلى مجموعة من الخوادم الافتراضية، حيث يعتبر كل خادم افتراضي (Virtual Server)، بيئة مستقلة يمكن التحكم فيها بشكل مستقل، ويتم وضع كل موقع ويب على خادم افتراضي خاص به، مما يقلل من مشاكل الاستضافة المشتركة إلى حد كبير.

الايجابيات :

  • أقل تكلفة من الخادم المخصص.
  • توفر خواد VPS بيئة أكثر مرونة، بحيث يمكن تخصيص البيئة حسب رغبة الزبون واحتياجاته.
  • يمكن إجراء تغييرات دون التأثير على الآخرين لأن موقعك داخل جهاز افتراضي خاص به.
  • عادة ما يكون لها النوع من الاستضافة فريقا لدعم العملاء وحل أي مشكلات تقنية.

السلبيات:

  • التكلفة المالية أعلى منها في الاستضافة المشتركة.
  1. الاستضافة السحابية (Cloud Hosting) :

هذه الأيام الاستضافة السحابية أصبحت أكثر شهرة، السحابة (Cloud) هي مفهوم يستخدم من قبل شركات الاستضافة لتشير إلى مجموعة كبيرة وموزعة من خدمات البنية التحتية الخارجية التي لا تمتلكها شركة الاستضافة، ولكن يمكن لهذه الشركة الاستعانة بها واستخدامها في بناء بيئة الاستضافة الخاصة بها، في البيئة السحابية لا يوجد أي شيء مادي تمتلكه الشركة يمكن الإشارة إليه أو تسميته بالخادم، بل الخادم هو بيئة تم بناؤها بالاستعانة بتقنيات مؤجرة من شركات كبرى تقدم الخدمات السحابية.

الايجابيات :

  • قابلية التوسع بكل سهولة بواسطة شراء قدر أكبر من الخدمات.
  • زيادة سرعة الاستجابة للموقع، حيث يمكن لخدمات الاستضافة السحابية الحديثة تحديد الخادم القريب من العميل، وجلب المحتويات من أقرب مصدر لتقليل التأخيرات وأوقات تحميل الصفحات.

السلبيات :

  • توزيع المصادر على كثير من الشبكات الخارجية يفتح دائما خطر فشل أحد هذه الخدمات وكذلك المخاطر الأمنية.
  • صعوبة تقدير التكاليف بشكل دقيق وكامل.

 

 

  1. الاستضافة المخصصة (Dedicated Hosting) :

الاستضافة المخصصة تعني أنه سيتم تخصيص خادم حقيقي لاستضافة موقعك من قبل شركة الاستضافة، بحيث يمكنك الوصول إلى كل اعدادات هذا الخادم وتخصيصها والتحكم فيها تماما كما لو كنت مالكا له، وهذا النوع من الاستضافة عادة ما يكون للمواقع الضخمة التي تستقبل آلاف أو ملايين الزوار يوميا على مدار الساعة.

الايجابيات :

  • لديك خادمك المخصص، لذا يمكنك استخدامه كما تريد.
  • الخوادم المخصصة آمنة للغاية لعدم وجود شركاء في بيئة الاستضافة.
  • يمكن الاختيار بين مجموعة كبيرة من الخوادم بإمكانيات مختلفة.

السلبيات:

  • يعد هذا النوع من الاستضافة هو الأغلى سعراً.
  • يتطلب معرفة ومهارة تقنية في إعداد الخادم وتجهيز بيئة الاستضافة، ومتابعته بشكل مستمر.
  • تقع على عاتقك مسؤولية ضمان أمان الخادم الخاص بك.
  1. استضافة ورد برس المدارة (Managed WordPress Hosting) :

تقدم استضافة ورد برس للمستخدمين الذين لا يحبون التعامل مع الأمور التقنية أو لا يملكون أي خبرة في هذا المجال، حيث يتم تنصيب برمجية الورد برس، وتخصيصها لتلائم نشاط الزبون، بحيث لا يدخل الزبون على لوحة الإدارة للموقع سواء كانت (cPanel) لاستضافة لينكس (Linux Hosting)، أو (Plesk) لاستضافة ويندوز (Windows Hosting).

في هذه الحالة يتم إدارة الموقع بالكامل وتخصيصه من قبل فنيي شركة الاستضافة، وتمنح لمالك الموقع بعض الصلاحيات البسيطة كالاطلاع على التقارير مثلا.

الايجابيات :

  • تم تصميم مضيفات ورد برس المُدارة لمساعدة الزبائن على بناء مواقعهم في أسرع وقت ممكن.
  • يتم تحسين ورد برس باستمرار، ويمكن تخصيصها بشكل كامل بما يتناسب وحاجات الزبائن.

السلبيات:

  • تكلفة استضافة الورد برس المدارة أعلى من الاستضافة المشتركة، حيث يشمل السعر تخصيص وإعداد الورد برس للعمل، ومتابعة أي مشاكل فنية.
  • رغم شهرة مواقع الورد برس إلا أنها أكثر عرضة للاختراق من غيرها.
  • في بعض الأحيان تراكم الإضافات والخدمات الخاصة بورد برس بشكل غير مدروس، يؤدي إلى بطء استجابة الموقع.
  1. الاستضافة المجانية (Free Hosting) :

في هذا النوع من الاستضافة يتم تقديم مساحة تخزين مجانية غير مدفوعة، بالإضافة إلى عنوان أو اسم نطاق، عادة ما يكون نطاقا فرعيا، ومن أشهر مقدمي الاستضافة المجانية Blogger و WordPress، حيث يتم تسمية النطاق الفرعي للمستخدم بأحد الصورتين (Name.blogspot.com) أو (Name.wordpress.com)، وعادة ما تكون هذه الاستضافات المجانية لأغراض التجريب والاختبار.

الايجابيات :

  • استضافة مجانية للمواقع.
  • تستخدم مواقع الويب المجانية لإنشاء الإعلانات وتحقيق أرباح منها.

السلبيات:

  • غالبا لا يتم مشاركة أرباح الإعلانات مع المستخدم.
  • تختلف مواصفات المواقع المجانية من شركة إلى أخرى.
  • دائما ما تكون أسماء النطاقات فرعية.
  • لا تتضمن الاستضافة المجانية دعما للعملاء لحل المشكلات الفنية.

استنتاج:

في هذه المقالة، رأينا أنواعًا مختلفة من الاستضافة، يمكنك تحديد نوع الاستضافة التي تحتاجها بناءً على متطلباتك حيث تقدم العديد من شركات الاستضافة أنواعًا مختلفة من الخطط، كما يمكنك الانتقال من نوع إلى آخر في أي وقت بكل سهولة.

 

تقدم لمة مجموعة متنوعة من خيارات استضافة المواقع لتناسب موقعك ونوع نشاطك،
كما تقدم خيارات متعددة لتجهيز موقعك الإلكتروني بإشراف ومتابعة فنيي الشركة.
احرص دائما على بناء موقع شركتك أو نشاطك بالصورة الصحيحة
فهو واجهة لك تستطيع من خلالها مخاطبة كل العالم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *